المؤتمر العربي الدولي للألمنيوم (عربال)
دبي – دولة الإمارات العربية المتحدة
نوفمبر 1994

بسم الله الرحمن الرحيم
حضرات الضيوف الكرام،،،

يطيب لي أن ارحب بكم في دولة الامارات العربية المتحدة وفي مدينة دبي وللمرة الثانية متمنياً لقاءات اخرى قادمة بإذن الله.
لقد اكتسب مؤتمركم "المؤتمر العربي الدولي للألمنيوم (عربال)" اهمية متزايدة خلال السنوات الماضية بإعتباره المنتدى الرئيسي لصناعة الألمنيوم في الشرق الأوسط، غير أن اجتماعكم هذا يتمتع بأهمية استثنائية تتمثل في شعاره المعلن.
إن الاهتمام بالصناعة يحظى بأهمية كبرى في دولة الامارات العربية المتحدة وذلك بفضل توجيهات صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة وأخيه صاحب السمو الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، للنهوض بالدولة في جميع المجالات وبالذات قطاعي الصناعة والتجارة بإعتبارهما الركيزة الأساسية لبناء الدولة والمجتمع.
هذه التوجيهات وهذه السياسة حققت نجاحاً ملحوظاً يمكن ملاحظته في استمرار ارتفاع حصة القطاعات غير النفطية في الناتج المحلي الاجمالي.
حضرات الضيوف،،،

إن النقلة النوعية التي حققتها صناعة الألمنيوم في دولة الامارات احد الظواهر الجيدة والمبشرة. وإنه لمن دواعي سروري أن ابلغكم إنه منذ انعقاد هذا المؤتمر في دبي في عام 1987، شهدت شركة المنيوم دبي (دوبال) قفزات نوعية كبيرة، فبعد ان نفذت في عام 1989 مشروعاً لزيادة طاقتها الانتاجية بنسبة 40%، شرعت دوبال في مطلع هذا العام في تنفيذ مشروع ثانٍ للتوسعة سيزيد طاقتها
الانتاجية التشغيلية ومستويات الجودة، لتعبر بذلك عن استراتيجية دبي للارتقاء بمستويات الجودة في مختلف القطاعات الانتاجية، بإعتبار ذلك حجر الزاوية في مسيرة ازدهارها وتقدمها في
المستقبل. وإننا اذ نتمنى لمؤتمركم التوفيق والنجاح، نحن على ثقة من أن المواضيع الهامة المطروحة خلال المؤتمر ستسهم بشكل ايجابي في تطور ونمو صناعة الالمنيوم في المنطقة.
ومرة أخرى نرحب بكم جميعاً، متمنين لكم طيب الإقامة في دولة الامارات العربية المتحدة.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
   
   
  الصفحة الرئيسية © 2011 قاسم سلطان البنا جميع الحقوق محفوظة