جائزة دبي للجودة
دبي – دولة الإمارات العربية المتحدة
يناير 2001

بسم الله الرحمن الرحيم
الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع
أصحاب السمو والمعالي والسعادة
أيها الحفل الكريم ...

يسرنا أن نرحب بكم في يوم آخر جديد من أيام هذا الوطن الغالي الذي نفخر و نعتز به ..... يوم تقدير التميز والإبداع وتكريم الجودة والعطاء.

لقد اعتدنا أن نلتقي في كل عام لنعبر عن شكرنا وتقديرنا لرواد الجودة والتميز ... لأولئك الذين يقطعون خطوات إضافية في رحلة التميز لخدمة العملاء والمجتمع وتنمية الموارد والقدرات وتطوير العمليات والخدمات وتحسين الخطط والممارسات القيادية والمهنية ...

ونحن في حرصنا على تطبيق الجودة وتكريم المتميزين ننطلق من تعاليم ديننا الحنيف الذي أكدّ أهمية الجودة كأسلوب حياة ومنهج تفكير " إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملاً أن يتقنه " . هذا هو جوهر الجودة ... القيام بالعمل الصحيح في الوقت الصحيح ... من أول مرة ... ودائماً ... ونستلهم في ذلك أفكار ورؤى قيادتنا الحكيمة التي أرست قواعد البناء ورعت رحلة العطاء ووفرت سبل النماء ...... وكانت القدوة الحسنة لكل من يجد ويجتهد ويبذل ويعمل ويحرص على التفرد والتميز.

أيها الحضور الكريم ان جائزة دبي للجودة وسيلة للتطوير وأداة لتحسين أداء ممارسات المؤسسات حيث تقدم الجائزة فرصاً ذهبية لهذه المؤسسات لتقارن أدائها وخدماتها وأساليب عملها بمعايير دولية للأداء المتميز ... وتقدم لها نموذجاً عالمياً يقود خطاها ويرشدها إلى متطلبات تطوير الجودة والخدمة كمنطلق أساسي لتحقيق رضى عملائها وموظفيها وزيادة ربحيتها وحصتها السوقية.

ولم تغفل الجائزة وهي في دورتها الخامسة عن تحديث معاييرها وتعديل فئاتها وتطوير نظامها والارتقاء بأساليب عملها لتقدم منفعة حقيقية للمشاركين في فعالياتها

ولضمان الدقة والاحتراف في تقييم مستويات المؤسسات المشاركة فقد حرصت الجائزة على تدريب محكميها ليكونوا أكثر قدرة على تقييم مستوى الأداء وأكثر مهارة على تحديد نقاط الضعف وابراز نقاط القوة في أداء المؤسسات وبالتالي إعداد تقارير فنية دقيقة ومفيدة للمؤسسات المشاركة التي يجب عليها أن تطّلع على التقارير الفنية وتراجعها بإيجابية وعناية للاستفادة منها في تلافي السلبيات وتعزيز الإيجابيات.

صاحب السمو أيها السادة

لنا الفخر بأن يستفيد من برامج الجائزة وخدماتها عبر رحلتها القصيرة ما يزيد عن 800 مؤسسة من مؤسسات القطاع الخاص من خلال التدريب والمنافسة الإيجابية والمقارنة الذاتية مع نموذج عالمي المستوى للتحسين والتطوير، وتعمل الجائزة جنباً إلى جنب مع برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز ومجموعة دبي للجودة على نشر الوعي بمبادئ ومتطلبات الجودة والتميز وعلى التعريف بأحدث المفاهيم والممارسات الإدارية للمساهمة في تحقيق رؤى القيادة الحكيمة بأن تكون دبي مدينة الإبداع والتميز والجودة.

وأخيراً أتقدم نيابة عن اللجنة العليا للجائزة بجزيل الشكر للمؤسسات المشاركة في فعاليات الجائزة لهذا العام مهنئاً الجهات الفائزة على جهودها وتميزها ... كما أود أن أقول للجهات التي لم يحالفها الحظ أنها ليست نهاية المطاف بل الخطوة الأولى في طريق النجاح والتفوق... كما أتقدم بجزيل الشكر للأخوة المحكمين الذين عملوا أوقاتاً طويلة في مراجعة ودراسة طلبات الترشيح. لقد قاموا بعمل جيد ومحترف أعطى كل ذي حق حقه ...

كما أوّد أن أشكركم جميعاً على حضوركم واهتمامكم ومشاركتكم.

شكراً لك يا صاحب السمو على رعايتك وعلى رؤاك المستقبلية التي تحفزنا على النجاح وتدفعنا إلى الأمام.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
   
   
  الصفحة الرئيسية © 2011 قاسم سلطان البنا جميع الحقوق محفوظة