المؤتمر الإغترابي لرجال الأعمال اللبنانيين
دبي – دولة الإمارات العربية المتحدة
19/05/2002 20/05/2002

بسم الله الرحمن الرحيم
أصحاب المعالي والسعادة
سيداتي وسادتي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إنه لمن دواعي سرورنا أن نرحب بكم في دولة الامارات العربية المتحدة وفي مدينة دبي ويشرفني أن أنقل إليكم تحيات وتمنيات صاحب السمو الشيخ/ مكتوم بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، آملين لكم طيب الاقامة والتوفيق في أعمال مؤتمركم.

و إننا لفخورون بأن تستضيف دبي فعاليات المؤتمر الإغترابي لرجال الأعمال اللبنانيين وأن تكون مدينة دبي نقطة جذب رئيسية لرجال الأعمال في كافة دول العالم وذلك بفضل ماتتمتع به من تسهيلات وسياسة الإنفتاح الخارجي الناجحة التي أرساها صاحب السمو الشيخ/ مكتوم بن راشد آل مكتوم، حاكم دبي، وكذلك موقعها الاستراتيجي حيث تمثل مدينة دبي حلقة التواصل ونقطة تجمع للسياحة والأعمال والصناعة.

أيها السيدات والسادة،،،

لقد كان دور رجال الأعمال المغتربين العرب في دولة الإمارات العربية المتحدة بارزاً وواضحاً في عملية التنمية وذلك بمشاركة القطاع الخاص بعد أن هيأت الدولة الإمكانيات والتسهيلات لتحقيق ذلك، ووفرت لهم فرص النمو السريع والمدروس.

كما كان للقطاع الخاص الدور الكبير في جذب الإستثمارات الإقليمية والدولية والتي لعبت دوراً كبيراً في دفع عجلة التنمية والرقي.

كما أن الدور الفكري والإجتماعي لرجال الأعمال ساهم في التعريف بمجتمعاتنا العربية وثقافاتها وحضاراتها وعزز مكانتها بين الدول والمجتمعات.

أيها السيدات والسادة،،،

إننا نؤكد أن تبني مثل هذه المؤتمرات وتبادل التجارب الادارية الناجحة وخلق فرص التبادل والتواصل بين الفعاليات العربية المختلفة ليس بجديد على دولة الامارات في ظل القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ/ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة وإخوانه أعضاء المجلس الأعلى حكام الامارات، وماهذا المؤتمر إلا واحدة من الخطوات الواسعة نحو تفعيل دور رجال الأعمال العرب نحو آفاق أوسع لتقديم مبدأ الجودة الشاملة من أجل تحقيق إحتياجات أسواقنا وإقتصادنا العربي، ومن أجل النهوض والرقي بالخدمات المقدمة للجاليات العربية في الاغتراب.

أيها السادة،،،

إن إختيار رجال الأعمال اللبنانيين لمدينة دبي لإنعقاد مؤتمرهم الأول لخير دليل على سعي دولة الامارات الدائم الى تقديم خدمات عالية المستوى وبمواصفات عالمية وإنها لثقة غالية نعتز بها ونقدرها آملين أن تجدوا في بلدكم الثاني كل سبل النجاح والتواصل.

متمنين لكم التوفيق والنجاح في أعمالكم، والسلام عليكم
   
   
  الصفحة الرئيسية © 2011 قاسم سلطان البنا جميع الحقوق محفوظة