المؤتمر الدولي الأول ( الحفاظ المعماري بين النظرية و التطبيق )
دبي – دولة الإمارات العربية المتحدة

14/03/2004 16/03/2004
بسم الله الرحمن الرحيم
سمو الشيخ/ حمدان بن راشد آل مكتوم
نائب حاكم دبي وزير المالية والصناعة رئيس بلدية دبي راع الحفل
سمو الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود
أمين عام الهيئة العليا للسياحة بالمملكة العربية السعودية
أصحاب المعالي والسعادة
ضيوفنا الكرام
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،
يطيب لي أن أرحب بكم في دولة الامارات العربية المتحدة وفي مدينة دبي التي تتشرف بحضوركم اليوم لنَحتَفِلَ معاً بيوم التراث العالمي، هذه المناسبة التي نسعى من خلالها الى إحياء تراثنا المعماري من أجل الحفاظ على هويتنا وموروثاتنا الحضارية، نظراً لما يشكله هذا الموروث من قيمة تاريخية وفنية وثقافية تستوجب ادراجها في خطط التنمية المستقبلية لمجتمعاتنا لتحديد هويتنا الثقافية والحضارية في ظل القرن الواحد والعشرين، ولتحقيق المعادلة الصعبة بين الأصالة وما فيها من ثوابت وجذور تربطنا بقيمنا وبين المعاصرة وما تَحمِلُهُ من بريق التقدم.

ضيوفنا الكرام،،،

إن إهتمام دولة الامارات بالتراث العمراني وجَعلِه من الأهداف الاستراتيجية لدليل على سعيها الدائم لمد جسور التعاون والتواصل بين شعوب العالم وبين مختلف الحضارات من أجل إثراء التراث العالمي ومن أجل تحقيق التنمية المتواصلة بالبيئات الأثرية بما يتلائم مع التنمية المستقبلية.

وما هذا التجمع الذي نحن فيه اليوم، الا دليل على مدى الوعي بأهمية الحفاظ على التراث لتنمية دوره الإيجابي الذي ينعكس على حياتنا المعاصرة، وما إجتماعكم في هذا المؤتمر الدولي الأول في المنطقة الذي يجمع خيرة الباحثين في هذا المجال من شتى إنحاء العالم من أجل التحاور وتبادل الخبرات، الا نواة لتجمع دولي دوري يناقش بفعالية أبعاد قضايا الحفاظ على التراث المعماري في بيئتنا المعاصرة.

ضيوفنا الكرام،،،

أشكر لكم حضوركم وإهتمامكم، وأتمنى لتجمعكم هذا، النجاح والتوفيق في الخروج بتبني توصيات تنفيذية فعالة يمكن من خلالها الإرتقاء بسياسات وإستراتيجيات للحفاظ على التراث المعماري ونقلها من الحيز النظري الى الواقع التطبيقي وللعمل على زيادة الوعي بأهمية الحفاظ على التراث لدى جميع فئات المجتمع.

الله يوفقكم

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
   
   
  الصفحة الرئيسية © 2011 قاسم سلطان البنا جميع الحقوق محفوظة