معالي الرئيس

سعادة السيد الأمين العام

أصحاب السعادة

السيدات والسادة



باسم صاحب السمو الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس وزراء دولة الإمارات العربية المتحدة حاكم دبي، أود في باديء الأمر أن أهنيء الفائزين بجائزة دبي للتميز في تحسين البيئة المعيشية لعام 1996.

تم إختيار الفائزين السة الذين سمنحون الجائزة من ضمن 600 متقدم من أنحاء العالم جرت دراستها جميعاً بواسطة اللجنة الفنية الإستشارية لمركز الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية المشكلة من خبراء رفيعي المستوى والتي اجتمعت في روتردام بهولندا خلال الفترة بين 26 فبراير و 1 مارس 1996 ورشحت 43 من أفضل الممارسات لدراستها بواسطة لجنة التحكيم التابعة لمركز الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية.

إجتمعت لجنة التحكيم المكونة من شخصيات مرموقة، بما في ذلك ممثلين عن بلدية دبي في تورنتو بكندا خلال 28 – 29 مارس 1996 واختارت أفضل إثني عشر ممارسة يتم اليوم تكريم ستة منهم بمنحهم جائزة دبي.

تسعى دبي، من خلال هذه الجائزة إلى إعطاء الدعم الملموس إلى مفهوم التنمية المستدامة للإسكان من خلال التعاون الدولي العملي بما في ذلك تبادل الخبرات والمعلومات والتكنولوجيا. إننا على ثقة بأن هذه المبادرات ستؤدي إلى تفاعل جهود الحكومات والسلطات المحلية والمنظمات غير الحكومية ومنظمات المجتمعات المحلية والقطاع الخاص إلى درجة كبيرة لمواجهة التحديات الهامة التي تقف أمام البشرية بالنسبة للتنمية الحضرية وكذلك الريفية في القرن الحادي والعشرين.

يسرنا أن ننتهز هذه الفرصة لكي نعبر عن تقديرنا لجميع الحكومات والسلطات المحلية والمنظمات الغير حكومية وغيرها من المؤسسات التي شاركت في مسابقة أفضل الممارسات ونشعر بأن كل واحدة من أفضل الممارسات تشكل فكرة عملية تستحق أن تتكرر وبالتالي فهي تساهم إيجابياً نحو أهداف التنمية المستدامة.

نود أن نتقدم بالشكر إلى الدول التي بلغ عددها (94) دولة وإلى المشاركين البالغ عددهم (914) مشارك الذين ساهموا بكل فعالية في مؤتمر دبي الدولي حول أفضل الممارسات الذي نظمه مركز الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية وبلدية دبي خلال فترة 19 – 22 نوفمبر 1995. ومن إنجازات المؤتمر أن عرض عليه (28) من أفضل الممارسات من كافة أنحاء العالم وأدى إلى تبني إعلان دبي الذي إعتمدته اللجنة الموضوعية الثالثة للتحضير للموئل الثاني التي انعقدت في نيويورك خلال الفترة 5 – 16/2/1996 ويتوقع أن يتم رسمياً إعتماد إعلان دبي الذي ينص على الأهداف والمعايير وعملية الإختبار الخاص بالجوائز المستقبلية لأفضل الممارسات، في هذا المؤتمر.

في هذه المرحلة نود أن نلفت عناية كل من يود الحصول على معلومات إضافية حول الترتيبات المستقبلية المتعلقة بالجائزة العودة إلى الوثيقة التي وزعتها بلدية دبي بعنوان "جائزة دبي لأفضل الممارسات لتحسين البيئة المعيشية" وتتطلع إلى مشاركتكم في مسابقات الجوائز المستقبلية التي ستتم كل سنتين، حيث ستكون الجائزة الثانية في يوم الموئل العالمي بتاريخ 4 أكتوبر 1998.

إننا نؤمن بأن جائزة دبي هي إعتراف بالطاقة البشرية التي لا تعرف الحدود في مجال الإبتكار والغرض منها هو أن تكون محفزاً لتحقيق التحسينات العملية لمصلحة البشرية والبيئة التي تعيش فيها.

في هذا الصدد يسرنا أن نشير إلى المبادرة الحيوية لمركز الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية وبشكل خاص إلى الأمين العام لهذا المؤتمر، الدكتور والي انداو الذي كان لدوره الأثر الكبير في تحقيق النجاح المنقطع النظير لهذا المشروع ذو الأهمية العالمية.
   
   
  الصفحة الرئيسية © 2011 قاسم سلطان البنا جميع الحقوق محفوظة